man

أنه تساؤل يعرفه المتابعون من خبراء الساحة التدريبية والاستشارية العربية والدولية؛ فهو مؤسس مجموعة ورمـاك الدولية للتدريب والاستشارات WORMAC ، والرئيس التنفيذي لها منذ عام 2006. وقد حصل خلال مسيرته المهنية على لقب أفضل خبير مصري عام 2000 في استفتاء الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID)، وأفضل خبير عربي عام 2002 في استفتاء مهرجان التدريب العربي ، قرطاج ـ تونس. وقد شغل منصب رئيس قسم إدارة الأعمال بكلية إدارة الأعمال بجامعة الملك عبدالعزيز بالمدينة المنورة، ورئيس ومؤسس نادي الإدارة بجامعـة طيبـة، كما يعمل عضواً بهيئة التدريس بكلية التجارة، جامعة القاهرة ، فرع بني سويف، وعضو هيئة تدريس منتدب بكلية الدراسات الاقتصادية والعلوم السياسية ، كما أنه ممثل دولي معتمد بالاتحاد الدولي لمنظمات التدريب والتنمية IFTDO (جنيف ـ سويسرا)، ومفوض العلاقات الدولية بها. وهو خبير دولي معتمد لدى العديد المؤسسات الدولية والإقليمية مثل منظمة الاعتماد الدولي IAO بالولايات المتحدة الأمريكية، وأكاديمة لندن للدراسات الإدارية LAMS وغيرهم.

تخرج الدكتور أحمد محمود المصري في جامعة القاهرة عام 1990، حاصلاً على بكالوريوس إدارة الأعمال بتقدير عام امتياز مع مرتبة الشرف الأولى، وترتيب الأول على مستوى جامعة القاهرة في إدارة الأعمال. كما حصل على جائزة بنك قناة السويس الدولي كأول أوائل كليات التجارة والاقتصاد في الجامعات المصرية، ثم حصل على الماجستير في إدارة الأعمال، تخصص تسويق، عام 1998، كما حصل على درجة دكتوراه الفلسفة في إدارة الأعمال، عام 2003 في جامعة القاهرة.

وصلت خبرته في مجال التدريس والتدريب والاستشارات إلى ما يربو على نحو 25 عاماً متواصلآ، علم ودرب وطور خلالها ما يربو على مائة ألف متدرب من القيادات والعاملين في أجهزة حكومية وأهلية وخاصة، كما أدار العديد من الأمسيات والبرامج التدريبية في العديد من أنحاء العالم (أفريقيا ـ آسيا ـ أوروبا) كما قدم العديد من الاستشارات المهنية التي حمل بعضها صيغة استشارات على المستوى القومي، وشرف بقيادة فريق مشروع تأهيل وزارة الحج ـ فرع جدة، المملكة العربية السعودية لشهادة الجودة وحصل على درع التميز من وزارة الحج.

يحمل المصري خبرات وظيفية متعددة، حيث عمل خبيراً ومستشاراً دولياً في التدريب وتطوير الموارد البشرية بالعديد من مؤسسات التدريب وبيوت الخبرة العربية والدولية، كما شارك في العديد من فعاليات مهرجانات الدولية للتدريب. كما شارك في إعداد خطط قومية مثل مشاركته في إعداد الإطار العام للخطة الإعلانية المركزة لوزارة القوى العاملة بسلطنة عُمان للتعريف بجهود الوزارة بشأن تحويل العمالة الأجنبية بالسلطنة إلى عمالة وطنية “التعمين”. والتركيز على فكرة المشروعات الصغيرة، كما قام بإعداد التصور المبدئي لمؤتمر الشراكة الأمنية بين الشرطة والمجتمع فى مدينة دبى بحضور دول مجلس التعاون الخليجي، كما قام بإعداد تصور مستقبلي لمدينة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة، بعنوان “برنامج الشارقة 2020 ” بشأن تفعيل دور المدينة في تحويل العمالة الأجنبية بالمدينة إلى عمالة وطنية، كما أدار ملتقى الشركات العائلية في المملكة العربية السعودية “المدير التنفيذي للملتقى” وأخيراً تشرف بوضع رؤية ورسالة الوكالة العامة لرئاسة شئون المسجد النبوي الشريف بالمدينة المنورة، وتم تكريمه باختياره مستشاراً للإدارة والتنمية بالبرنامج الوطني بالمملكة العربية السعودية، تحت رعاية خادم الحرمين وولي عهده الأمين.