تسعى المؤسسات والشركات والهيئات العربية إلى تطوير إجراءات وسياسات وأساليب العمل، بهدف الترشيد والتحديث وصولاً إلى زيادة الإنتاجية وتحسين مستويات الأداء ويواكب هذه العملية تحديد الاحتياجات التدريبية للعاملين في القطاعات المختلفة وفي المستويات الإدارية المتباينة.
وتؤمن ورمـاك بأن الاستجابة لعوامل التغيير المتسارعة التي تميز عالم اليوم وعصر العولمة.. والمتمثلة في الثورة التكنولوجية.. وتحرير التجارة.. وثورة المعلومات.. يفرض التعامل معها بشكل يؤدي إلى النهوض بأداء الأفراد.. الذي ينعكس بالتالي على أداء المؤسسات، وذلك من خلال تنمية المهارات.. وصقل القدرات.. وزيادة المعارف.. وتعزيز الاتجاهات.. والحد من الفجوة بين النظرية والتطبيق. ولا يتأتى ذلك إلاّ من خلال تدريب وتأهيل العنصر البشري الذي يعتبر رغم كل التقدم الذي يشهده عالم اليوم العنصر الأهم في عمليات التنمية.. لذلك فإن أهمية التدريب تكمن في كونه أداة حيوية ورئيسية لتطوير معارف ومهارات المديرين والعاملين وخبراتهم ومهاراتهم الإدارية.
إن رؤيتنا للتدريب تتبلور في التعامل الإيجابي مع المتغيرات والتطورات الخارجية من خلال شبكة واسعة من المدربين والخبراء والمتخصصين ذوي القدرات المتميزة والطاقات العالية والتخصصات المتنوعة والمؤهلة علمياً وعملياً.. ويسرّنا أن نقدم أنفسنا كإحدى الشركات المتخصصة في تقديم خدمات التدريب والتنمية البشرية على مستوى عالٍ، كواحد من الأنشطة المتعددة التي تقوم بها شركتنا.

التدريب المركزي..

وهي مجموعة الفعاليات المتمثلة في البرامج والندوات التي تغطي العديد من المجالات والتخصصات وفقاً لخطة سنوية تعلنها الشركة.. وتعقد في العديد من الدول العربية والأجنبية.

التدريب التعاقدي..

وهي مجموعة الفعاليات المتمثلة في البرامج والندوات التي يتم تصميمها وفقاً للاحتياجات التدريبية للشركات والمؤسسات والهيئات العربية الحكومية والخاصة..وتتم هذه البرامج على أساس الدراسة التشخيصية لمشكلات العمل الحقيقية.. وتعقد في مقر الجهة الطالبة للخدمة أو في مقر الشركة.

التدريب الفني المهني..

وهي مجموعة الفعاليات التي تؤهل العمالة الفنية بتخصصاتها المختلفة للركب واللحاق بالمؤسسات الرائدة عالمياً تكنولوجياً وإدارياً .. وذلك بتحسين الإنتاجية.. وتقديم الخدمات الاستشارية والتدريبية لتنمية الموارد البشرية من الفنيين والعاملين المهرة وغير المهرة.

التدريب الاستشاري..

وهي مجموعة الفعاليات من البرامج وورش عمل والمختبرات التي تقدمها ورماك لتلبية متطلبات خاصة ومحددة من العملاء… ويشمل هذا الفكر التدريبي على مراحل خمس مترابطة هي:

  • المرحلة الأولى: الاجتماع التمهيدي “دليل الاحتياجات”.. حيث تقوم ورمـاك بتحديد المتطلبات الدقيقة والاتفاق على أهداف وتوقيت التدريب المقترح.
  • المرحلة الثانية: الزيارة الميدانية والاستقصاء “مرحلة التشخيص”.. حيث تقوم ورماك بالاطلاع على بيئة العمل الخاصة بالعميل.. وتحديد كيفية قيام العاملين والإدارة بأداء أعمالهم بشكل دقيق..
  • المرحلة الثالثة: إعداد التصاميم “مرحلة التجهيز”.. حيث تقوم ورماك بوضع وإعداد البرنامج ذاته من مادة علمية وتدريبية وتحديد الوسائل السمعية والبصرية اللازمة لإنجاح البرنامج في ضوء مرحلة التشخيص وطبيعة المتدربين.
  • المرحلة الرابعة: مرحلة التنفيذ “مرحلة العرض”.. حيث تقوم ورماك بتنفيذ البرنامج فعلياً… ويتم التنفيذ حسب رغبة العميل .. وفي الوقت والمكان المناسب لظروفهم..
  • المرحلة الخامسة: مرحلة المراجعة والمتابعة “مرحلة التقييم”.. وتقوم ورماك بهذه المرحلة من المراجعة والمتابعة في حالة رغبة العميل.